أخبار وزارة التربية والتعليموزارة التربية والتعليم

تعليمات خاصة بشأن غياب الطلاب في مرحلة التعليم الأساسي

تعليمات خاصة بشأن غياب الطلاب في مرحلة التعليم الأساسي

غياب الطلاب عن المدرسة,موقع وزارة التربية والتعليم الغياب والحضور,تسجيل غياب الثانوية العامة,وزارة التربية والتعليم لمعرفة الغياب اليومى,الغياب الالكترونى للصف الثاني الثانوى,الغياب الالكترونى للصف الثالث الثانوى,غياب الثانوية العامة بالرقم القومى,غياب الثانوية العامة بالرقم القومى 2016,غياب الثانوية العامة 2017

تعليمات هامة من وزارة التربية والتعليم

وتضمن الكتاب الدوري اتخاذ عدة إجراءات ومتابعة تنفيذها بكل دقة تتمثل في :

أولاً : صيانة المدارس والحفاظ عليها، الاطمئنان على انتهاء جميع أعمال الصيانة البسيطة والشاملة العاجلة بالمدارس وجاهزيتها لاستقبال الدراسة، إعداد خطط المتابعة لزيارة جميع المدارس، مراجعة التجهيزات المدرسية والمباني “الفصول الدراسية – الأفنية – الأثاث – المعامل – حجرات الأنشطة – دورات المياه – الأسوار – الطرقات – الملاعب – أدوات الإطفاء … إلخ”، ومتابعة نظافة المدارس من الداخل؛ حتى تكون المدرسة جاهزة لاستقبال الطلاب في أول أيام الدراسة.
ثانيًا : وصول الكتب الدراسية، الاطمئنان على وصول جميع الكتب الدراسية بكافة المراحل التعليمية لجميع المدارس، والمتابعة الدقيقة والشخصية من مديري المديريات والإدارات التعليمية التابعة، لضمان تسليمها ليد أبنائنا الطلاب، ووجودها معهم في أول يوم من أيام الدراسة.
ثالثًا : تعليمات أمنية، واشتراطات الصحة والسلامة، التنسيق مع الجهات الأمنية المعنية بالمحافظات لوضع خطة لتأمين المدارس والمبانى التعليمية لتوفير الجو الآمن لأبنائنا الطلاب أثناء سير الدراسة، وتحقيقا لاستقرار للعملية التعليمية. متابعة تطبيق الاشتراطات الصحية، واتخاذ التدابير والإجراءات الوقائية الخاصة بذلك؛ حفاظًا على سلامة طلاب المدارس، من خلال التنسيق مع مديريات وزارة الصحة.
وتضمنت التعليمات الأمنية إيضاً، إحكام إغلاق أبواب المدارس بمجرد بدء اليوم الدراسي وإحكام الإشراف عليها، التنبيه على جميع مديري المدارس بتوجيه الخدمات المعاونة بالمدرسة بمراعاة بعض الأمور قبل مغادرة المدرسة، مثل: غلق صنابير المياه والمفاتيح العمومية للكهرباء، غلق الأبواب والشبابيك، عدم تواجد أي طالب بعد اليوم الدراسي، تقليم الأشجار والمساحات الخضراء خوفًا من الحشرات والقوارض، قيام الإشراف اليومي بمتابعة التنفيذ، التنبيه على مشرفي الأمن بالمدرسة بضرورة التأكد من هوية الزائرين، عدم مغادرة المدرسة إلا بعد تأكد الإشراف اليومي من خروج جميع التلاميذ، غلق باب المدرسة بعد انتهاء اليوم الدراسي.
بالإضافة إلى منع مندوبي المبيعات والدعاية وغيرهم من دخول أي مبنى من المباني التعليمية أو عرض هدايا أو غيرها على العاملين بالمدرسة أو الإدارة وكذلك الطلاب خاصة مندوبي توزيع الكتب الخارجية، عدم التطرق داخل المدارس إلى أية قضايا خلافية (سياسية أو حزبية)؛ حرصًا على عدم إقحام أبنائنا طلاب المدارس في الصراعات السياسية والحزبية، حظر استغلال أسوار المدارس لإعلانات الدروس الخصوصية أو الشعارات السياسية أو الشعارات الدينية أو الشعارات الرياضية ويتم إزالتها على الفور، كتابة تعليمات تحث على المبادئ والقيم والأخلاق الحميدة، وتفعيل دور أمين الكهرباء والمياه بجميع المديريات التعليمية.
رابعًا : سير الدراسة، غرس قيم المواطنة وروح الانتماء للوطن من خلال الالتزام بتحية العلم المصري وأداء النشيد الوطني أثناء طابور الصباح، التأكيد على الالتزام بالخريطة الزمنية للعام الدراسي 2015/2016 في توزيع المناهج ومواعيد عقد الامتحانات، عدم عقد امتحانات في الأيام التالية للأعياد الخاصة بالإخوة الأقباط، وإعداد جداول الحصص المدرسية وتوزيع المهام والأدوار على أعضاء هيئة التدريس بالمدارس.
وتضمنت إجراءات سير الدراسة أيضاً متابعة تفعيل خطة الأنشطة التربوية بالمدارس، إعداد خطط المتابعات الميدانية للقيادات الإدارية بالإدارات والمديريات داخل المدارس، عدم بقائها داخل مكاتبها، للتأكد من انتظام العمل بالمدارس وتنفيذ خطة توزيع المنهج، التأكيد على تسجيل غياب الطلاب بالسجلات المخصصة لذلك أولًا بأول بالنسبة لمرحلة التعليم الأساسي؛ أما بالنسبة لمرحلة التعليم الثانوي فيتم التأكيد على الاستمرار في نظام التسجيل الإلكتروني مع متابعة التزام جميع المدارس بذلك.
بالإضافة إلى التأكيد المستمر على القيم والعادات والتقاليد المصرية الأصيلة المستمدة من التعاليم الدينية والتي تحارب الغش وتجرمه من خلال توجيه الأنشطة في فترة ما قبل الامتحانات لترسيخ هذه القيم لدى الطلاب، مشاركة مجالس الأمناء مع إدارات المدارس في وضع حلول للمشكلات التي قد تحدث في فترة سير الدراسة، التزام المدارس بجداول الإشراف اليومي، وبصفة خاصة في فترة: (بداية اليوم الدراسي – الفسحة – موعد انصراف الطلاب).
خامسًا : تعليمات عامة، التأكيد على أهمية سير الدراسة وفق القواعد المنظمة لها، اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة والكفيلة بأداء الطلاب لليوم الدراسي في جو من الهدوء والانضباط، بما يحقق راحة الطلاب، الإعلان لمديري المدارس عن اتجاه الوزارة لمراجعة أداء جميع المديرين من حيث الانضباط وانتظام العمل ونسب غياب الطلاب والمعلمين، الالتزام بالرسوم الدراسية المقررة بالقرار الوزاري المنظم لهذا الشأن، حظر تحصيل أي مبالغ مالية تحت أي مسمى من الطلاب أو أولياء الأمور، ومن يخالف ذلك يتعرض للمساءلة القانونية.
وتضمنت التعليمات العامة أيضاً التنبيه على المدارس الخاصة والمدارس التي تطبق مناهج خاصة بالالتزام بالمصروفات الدراسية القانونية والكثافات المقررة، تحية العلم، الالتزام بالزي المدرسي، تدريس المواد القومية، متابعة التزام المدارس بتنفيذ أحكام القرار الوزاري رقم 179 لسنة 2015 بشأن لائحة الانضباط المدرسي، حظر استخدام العقاب البدني والنفسي للطلاب، حسن معاملة أولياء الأمور وتجنب الصدام معهم وتخصيص مواعيد لزياراتهم؛ بهدف تمكينهم من متابعة أبنائهم داخل المدارس، مع الإعلان عن هذه المواعيد بشكل واضح بمدخل المدرسة، العمل على تهيئة مناخ صحى وآمن للمعلمين والحفاظ على حقوقهم وتوفير بيئة عمل مناسبة لهم من حيث توفير الاحتياجات اللازمة لحسن سير العملية التعليمية حتى تعينهم على أداء رسالتهم السامية، تشجيع وتحفيزالمتميزين من المعلمين والإداريين على مستوى المديريات التعليمية، وعودة مسابقات أوائل الطلبة بجميع المدارس والمراحل التعليمية المختلفة

 

قواعد الغياب والتأخير عن المدرسة

اذا عجزت تلميذة أو تلميذ بسبب المرض أو لأى سبب آخر عن الحضور للمدرسة أو الاشتراك فى أى مناسبة مرتبطة بالمدرسة، وجب على ولى الأمر إخطار المدرسة دون تأخير. وعند الرجوع للمدرسة يجب على التلميذة أو التلميذ تقديم إخطار كتابى من ولى الأمر، مذكورا فيه سبب ومدة الغياب. وقد تطلب المدرسة تقريرا طبيا فى بعض الحالات.

قواعد عامة تنظم عملية التطبيق

يتصل ولى الأمر فى صباح أول يوم غياب بسكرتارية المدرسة أو المختصة بمرحلة الابتدائي ويجوز إخطار المدرسة عبر البريد الإلكترونى أو الفاكس.
تقوم سكرتارية المدرسة بإبلاغ مدرس الفصل. عند العودة إلى المدرسة يتسلم المدرس رائد الفصل – دون طلب منه – إعتذارا كتابيا محررا من قبل ولي الأمر، مدون به سبب ومدة الغياب.
إذا لم يسلم الاعتذار الكتابى فى خلال ثلاثة أيام دراسية، تعد أيام الغياب بمثابة غياب بدون عذر.
فى حالة المرض لمدة طويلة يقدم إعتذار كتابى لمدرس الفصل فى ثالث يوم غياب  بحد أقصى.
فى بعض الحالات المسببة قد تطلب المدرسة تقديم شهادة طيبة. ولا يعتد بالشهادات الطبية التى يكتبها الأهل بأنفسهم لأبنائهم.
إذا تغيب تلميذ أو تلميذة عن أداء إمتحان أو اختبار  أو تطبيق أو أى تقييم بدون عذر أو لأسباب مختلقة فإن درجة هذا التقييم تقدر بصفر.
إذا تعذر التقييم الشفهى ( بداية من غياب 100% من الحصص فى أى مادة) بسبب الغياب المتكرر، فتعوض الدرجة الشفهية بإمتحان يتضمن منهج الفصل الدراسي كله، وفى حالة الغياب غير المبرر تقيم الدرجة الشفهية بصفر.
تلاميذ الصفوف من 5 إلى 122 إذا تغيبوا قبل الامتحان بيوم بدون عذر كتابى كافِ من ولى الأمر فإن لمدرس المادة أن يحرمه من أداء الامتحان. فى حالات خاصة يمكن لإدارة المدرسة أن تطلب شهادة طبية.

إجراءات فى حالة الغياب بدون عذر

1. عند الغياب للمرة الأولى بدون عذر، يخطر ولى الأمر مع إلزامه بتقديم إعتذار كتابى لاحقاً ( يبلغ ولى الأمر هاتفياً أو كتابةً فى كراسة الواجبات المنزلية للتلميذ مع التوقيع بالعلم أو عن طريق البريد الإلكترونى أو أى وسيلة كتابية أخرى، وفي الصفوف 10 إلى 12 يوجه اللوم للطالب شخصيا).

2. فى حالة الغياب للمرة الثانية بدون عذر يدعو مدرس الفصل ولى الأمر لمقابلة شخصية. (في الصفوف من 1 إلى 9، أما في المرحلة الثانوية فيجوز توجيه اللوم الإنذار للطالب).

3. فى حالة الغياب للمرة الثالثة بدون عذر

  • يوجه لفت نظر كتابي من المدرس رائد الفصل للتلميذ  فى الصفوف من 5 إلى 12
  •   فى صفوف المرحلة الابتدائية ( من 1 إلى 4 ) فإن مدرس الفصل يدعو ولى الأمر لمقابلة شخصية.

 

إذا لم تؤتي هذه الإجراءات بثمارها فإن اجتماع الفصل قد يقرر إجراءات أخرى (كالفصل المؤقت).

 

المادة الدراسية الفائتة

يتكفل كل طالب أو طالبة بتعويض ما فاته من مضامين ومادة تعليمية في أيام الغياب معتمدا على نفسه، على أن يوفر له مدرس المادة أوراق العمل التي حصل عليها الطلاب أثناء الدرس كما يرد على استفساراته عما قد يصعب عليه استيعابه.

إعادة أداء الامتحانات والاختبارات القصيرة

إذا تغيب تلميذ أو تلميذة عن أداء امتحان أو اختبار لأسباب لا يد له فيها، وتسلم مدرس المادة اعتذارا كتابيا، فلا يصح أن يؤثر هذا سلباً على درجة الشهادة المدرسية. فى بعض الحالات لابد أن تتاح الفرصة لأن يعاد أداء الامتحان فى وقت لاحق، أو أن يقدم عمل يقيم بنفس تقييم الامتحان. ويرجع القرار فى هذا لمدرس المادة.

التأخير

التأخير المستمر والمتعاقب يؤثر على العملية التعليمية للتلميذ والمجموعة الدراسية. عند تكرار تأخير طالب لابد للمدرس رائد الفصل أن يتخذ الإجراءات الآتية:

الخطوة الأولى: مقابلة مع ولى الأمر بسبب التأخير المتكرر (الصفوف من 1 إلى 9، وفي المرحلة الثانوية  يوجه اللوم للطالب).

الخطوة الثانية: لفت نظر كتابي ( الفصول من 5 إلى 12) أما فى المرحلة الابتدائية ( الصف الأول حتى الرابع) مقابلة لولى الأمر مع مدير المرحلة الابتدائية.

الخطوة الثالثة: اجتماع لمجلس الفصل مع إجراءات تأديبية ( إنذار من مدير المدرسة، الفصل المؤقت من المدرسة).

 

لأسباب تتعلق بأمانة الإشراف بالمدرسة لا يمكن طرد تلميذ من حصة دراسية.

يحق  لمدرسي المواد – عقابا على تكرار التأخير – إدراج اسم التلميذ فى كتاب الفصل مع إلزامه بعمل إضافى أو استبقائه فى المدرسة بعد انتهاء ساعات الدراسة.

يجوز سحب تصريح الخروج من حرم المدرسة أثناء الحصص الخالية من الدروس من طلاب المرحلة الثانوية.

وننشر لكم تعليمات خاصة بشأن غياب الطلاب في مرحلة التعليم الأساسي


اظهر المزيد

أدم إبراهيم الشامي

صحفي مصري حاصل على عضوية نقابة الصحفيين المصرية لعام 2013 , واهتم بأخبار التعليم فى مصر واعمل فى جرائد إلكترونية منها مجلة لغة العصر وبوابة مولانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *