اخبار الازهر الشريفالازهر الشريف

رئيس الجمهورية يستقبل فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف


 

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم فضيلة الأمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر حيث صرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية أن اللقاء شهد استعراضاً للجهود التي يقوم بها الأزهر الشريف لتجديد الخطاب الديني وتنقيته من الأفكار المغلوطة

حيث عرض فضيلة شيخ الأزهر الاستعدادات الجارية لعقد مؤتمر “الحرية والمواطنة” الذي ينظمه الأزهر بالقاهرة يوم 28 فبراير الجاري، بمشاركة وفود من حوالي 50 دولة، فضلاً عن مشاركة قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ورؤساء الكنائس الشرقية، ومفكرين ومثقفين من كافة الأطياف الفكرية، وذلك لمناقشة قضايا المواطنة والحرية والتنوع الاجتماعي والثقافي، والتجربة العربية الإسلامية المسيحية في التعايش المشترك على مدار قرون.

وأضاف المتحدث أن اللقاء تطرق خلال اللقاء كذلك إلى الدور الذي يقوم به الأزهر الشريف في تعزيز الحوار بين الأديان على الصعيد الدولي

حيث أشار فضيلة الإمام الأكبر إلى ندوة الحوار التي عقدها الأزهر مع المجلس البابوي للحوار مع الأديان بالفاتيكان، والتي تم خلالها مناقشة كيفية مواجهة التعصب والعنف والتطرف، وأهمية احترام التعددية الدينية والمذهبية والفكرية، بهدف تفعيل القيم الإنسانية المشتركة، استناداً إلى أن الاختلاف في العقيدة أو المذهب أو الفكر لا يجب أن يضر بالتعايش السلمي بين البشر.

وذكر السفير علاء يوسف أن الرئيس أكد أن الأزهر هو منارة الفكر الإسلامي المعتدل، مشيراً إلى المسئولية الكبيرة الملقاة على عاتق الأزهر وشيوخه وأئمته الأجلاء في تقديم النموذج الحضاري الحقيقي للإسلام في مواجهة دعوات التطرف والإرهاب، ومشجعاً على استمرار الجهود التي يقوم بها الأزهر في تجديد الخطاب الديني في الداخل والخارج، والتأكيد على قيم التقدم والتسامح وقبول الآخر، خاصة في هذه المرحلة الفارقة من تاريخ الأمة والتي تواجه فيها تحدي الإرهاب المتنامي على نحو غير مسبوق.

 

المصدر : بوابة الأزهر الالكترونية

أدم إبراهيم الشامي

صحفي مصري حاصل على عضوية نقابة الصحفيين المصرية لعام 2013 , واهتم بأخبار التعليم فى مصر واعمل فى جرائد إلكترونية منها مجلة لغة العصر وبوابة مولانا